منتدى الصفوة للتنمية الزراعية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
واهلا ومرحبا بك فى منتدى الصفوة
تفيد وتستفيد
المواضيع الأخيرة
» شكرا لمعلوماتكم الوفيره ولكن لدى استفسار
الجمعة أبريل 19, 2013 9:42 am من طرف الصفوة للتنمية الزراعية

» فتح باب الحجز لشتلات العنب المطعوم للعام الجديد 2013
الخميس يناير 17, 2013 7:09 am من طرف الصفوة للتنمية الزراعية

» استفسار لو تكرمتم
الخميس أكتوبر 25, 2012 1:32 am من طرف Shandora-Suez

» المواصفات القياسية لشتلة المانجو
الإثنين سبتمبر 17, 2012 10:30 pm من طرف الصفوة للتنمية الزراعية

» خواطرى حول إنشاء مزرعه
الأربعاء أغسطس 22, 2012 2:25 am من طرف مجدى عبدربه عسيلى

» عودة من جديد
الثلاثاء أغسطس 21, 2012 1:03 pm من طرف مجدى عبدربه عسيلى

» تحميل العنب المطعوم من مشتل الصفوة
الأحد يوليو 08, 2012 10:59 pm من طرف الصفوة للتنمية الزراعية

» تقليم العنب ورش الدرومكس بالفديو
الثلاثاء أبريل 03, 2012 11:49 pm من طرف nute

» كل ما يخص المانجو من الالف الى الياء فى هذا الكتاب
الإثنين مارس 12, 2012 11:20 pm من طرف hany_egg

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 



المانجو : الفائدة واللذة من القشرة حتى البذرة!

اذهب الى الأسفل

المانجو : الفائدة واللذة من القشرة حتى البذرة!

مُساهمة من طرف الصفوة للتنمية الزراعية في الجمعة يونيو 10, 2011 7:34 am

المانجو هذه الفاكهة الاستوائية، لم تعد رائجة في مناطقها الحارة فحسب، بل أصبحت مرغوبة في كل مكان.. فهي تحمل الكثير من الأسرار والفوائد الغذائية.. وتستخدم كمخللات ودواء وحلويات ورغم أن أصلها شبه القارة الهندية، إلا أنها تزرع الآن في كل القارات. ويعتبر المانجو من أكثر الفواكه شعبية ورواجا في المناطق الاستوائية. وقد بدأت زراعتها منذ حوالي ستة آلاف سنة. وكان الاعتقاد السائد أن موطن المانجو الأصلي هو الهند ولكن الدراسات الحديثة تشير إلى احتمال نشأتها في منطقة آسام - بورما - تايلاند. وتعد المانجو أحد أهم المحاصيل التجارية في العالم حيث تأتي الهند في مقدمة الدول المنتجة لها. وتزرع أيضا في الفلبين وأندونيسيا وجزيرة جاوا وتايلاند وبورما وماليزيا وسريلانكا وشمال استراليا، وهي معروفة أيضا في مصر وفلسطين وجنوب أفريقيا وجزر الهاواي وجزر الهند الغربية، هذا وقد ادخلت زراعة المانجو حديثا إلى أمريكا وهي الآن محصول تجاري مهم في فلوريدا والمكسيك والبرازيل ودول أمريكا اللاتينية الأخرى. الفونسو ونمرود وكنسنجتون هناك الآن الآلاف من سلالات المانجو التي تزرع في شتى أنحاء العالم ولكن ليست كلها تنتج على مستوى تجاري. وقد برزت مشكلة في تسمية هذه السلالات لوجود أسماء مترادفة كثيرة، حيث يكون للسلالة الواحدة عدة أسماء حسب المناطق المختلفة وكمثال لذلك فإن سلالة الفونسو، وهي من أجود السلالات المنتجة في الهند، تعرف أيضا باسم بادامي وقوندو وبانتام جاثي وخاضر وآفس وهابس. توجد بالهند سلالات الأكل مثل الفونسو، بانقالورا، وبومبي، وسلالات العصير مثل بيقرين، وبداراسام. وفي باكستان توجد سلالة سندري، وفي الفلبين كارباو، وبيكو. وفي أفريقيا سلالات بوريبو، وتفاح، ومبروكة. وفي فلسطين سلالة نمرود. وتوجد في استراليا سلالة كنسنجتون. وفي فلوريدا آدمز وأليس. وفي هاواي سلالة بوب، وأدواردز. وفي المكسيك سلالة أتولفو، ودبلوماتيكو. إنضاج الثمار وتخزينها التخزين والإنضاج عاملان مهمان في إنتاج المانجو. ووفقا لبعض الباحثين فأن ثمار المانجو الطازجة يمكن تخزينها في درجات حرارة أقل من١٠ درجة مئوية، ولكن الأمر يختلف إذا كانت الكمية المراد تخزينها كبيرة، لأنه في هذه الحالة قد تنتج غازات متطايرة نتيجة التنفس وقد تتأثر جودة المنتج النهائي بسبب هذه الغازات. وحتى في حالة تخزين الكميات الصغيرة قد تتأثر النكهة واللون نتيجة التخزين الطويل. ومن أقدم طرق إنضاج المانجو في الهند، تغطيتها بقش الأرز، مما يؤدي إلي تحسن واضح في اللون والنكهة. ومن طرق التخزين الأخرى تلف ثمار المانجو في ورق الصحف ولفائف الورق، ويعتقد أن هذه المواد التي تستخدم كوسائد تمتص الرطوبة التي تطلقها ثمار المانجو، وهكذا تحتفظ برطوبة وحرارة مناسبتين للتخزين. أيضا يستخدم الماء الحار لمنع فساد ثمار المانجو، ويؤدى إلى سرعة إنضاج الثمار كما استخدمت مواد أخرى مثل غاز الايثفون، وغاز الإيثلين في الإنضاج، ولكن على مستوى تجاري. فوائد من القشرة حتى البذرة لكل جزء في شجرة المانجو استخدام، فلحاء المانجو مصدر جيد للتانينات ١٦ ـ ٢٠٪، ويستخدم لدبغ الجلود ويعتقد أن له خصائص علاجية ضد مرض الدفتيريا والروماتزم. أما بذور المانجو المحمصة فقد استخدمت كغذاء للإنسان في وقت المجاعات في أفريقيا والشرق الأقصى، وتغمر البذور في الماء لطرد المواد القابضة، ثم تجفف وتطحن قبل استهلاكها. وتحتوي البذور على نسبة عالية من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والمعادن، ويستخدم مطحونها أيضا كدواء طارد لديدان الأمعاء ولعلاج البواسير الدامية. تستخدم ثمرة المانجو كملين للأمعاء ومدرة للبول، ومسببة للعرق، وملطفة لحرارة الجسم. ولثمار المانجو استخدامات شتى في الهند، فالثمار الغضة تستخدم في إنتاج المخللات التي يمكن تخزينها لأكثر من عام. أما الثمار الناضجة فتصنع كشرائح تحفظ في محاليل سكرية أو كهريس، أو عصائر، أو رحيق، أو مربى، أو مخللات، أو كصلصة مانجو. ومن المنتجات الحديثة هناك مصبع ثمار المانجو ورقاقات المانجو وبذرة المانجو وشرائح المانجو المجففة، وبوريه المانجو، ورقائق المانجو بالحبوب، وشعيرية المانجو. ويلاحظ أن بعض الأشخاص لديهم حساسية من ثمار المانجو، وقد وجد بعض الباحثين أن المادة المسببة للحساسية هي مركب بنتاديكايل كاتكول. أوراق المانجو وفيتامين C أوراق المانجو الطرية مصدر جيد لفيتامين (C)، وتستخدم هذه الأوراق كخضروات في جاوا والفلبين. وفي حالة ندرة أعلاف الحيوانات تستخدم الأوراق كبديل لتغذية الأبقار. مستودع للفيتامينات والأحماض والبروتينات تحتوى ثمار المنجو على فيتامين (٢) و(أ) وتتركب المكونات الكيمائية الرئيسة لثمار المانجو متالكربوهيدرات والأحماض العضويةوالبروتينات والصبغات، والمواد البكتبنية والبوليفينولات والفيتامينات والمعادن. أما السكريات الرئيسية في ثمار المانجو فهي الجلكوز والفركتور والسكروز. وهناك بعض السكريات التي توجد بنسبة قليلة وتحتوي على سبع ذرات كربون، ويعتقد أنها مسؤولة عن زيادة نسبة السكر في بول مرضى السكري. وأثناء نضج الثمار تظل نسبة الجلوكوز والفركتوز ثابتة، بينما تزيد نسبة السكروز إلى أربعة أضعاف نتيجة تحلل النشا، وهذه الزيادة في نسبة السكروز هي التي تؤدي إلى الطعم الحلو في ثمار المانجو. أما الأحماض العضوية الغالبة فهي حمض الستريك والماليك. عند بداية الإثمار تكون المانجو عالية الحموضة وأثناء مرحلة النضج تبدأ الحموضة في الانخفاض حتى تصل إلى أقل من ١٪ في نهاية مرحلة الإنضاج، ومن السلالات الحمضية سلالة الفونسو التي تصل الحموضة بها إلى ٣٪ أثناء فترة الحصاد. الصبغات الطبيعية في ثمار المانجو هي الكلوروفيل والكاروتينات (فيتامين أ) وصبغات أخرى تؤدى إلى تعدد ألوان الثمرة من أخضر إلى أصفر إلى أصفر مخضر، وهكذا. اما أن الطعم القابض في ثمار المانجو الغضة مصدره وجود المواد البوليفينولية بكميات كبيرة، عند وصول الثمرة إلى مرحلة الإنضاج تنخفض نسبة هذه المواد ويقل الطعم القابض.
avatar
الصفوة للتنمية الزراعية
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الدولة : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

http://alsafwa.ahladalil.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المانجو : الفائدة واللذة من القشرة حتى البذرة!

مُساهمة من طرف amonga في الثلاثاء يونيو 14, 2011 7:26 pm

[b]
بارك الله فيك مهندس محمد

amonga

الدولة : egypt
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 12/07/1966
عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 09/05/2011
العمر : 52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المانجو : الفائدة واللذة من القشرة حتى البذرة!

مُساهمة من طرف الصفوة للتنمية الزراعية في الخميس يونيو 16, 2011 11:21 am

-
.جزاك الله خيرا اخى الكريم
اليكم هذة المعلوملت ايضا عن فوائد المانجومهمة لصحة العيون ومقاومة الأمراض
-أن فاكهة المانجا تحتوي على ماده ملينه للمعده بحيث تساعد على الهضم .

-حبه واحده من المانجا تحتوي على الكميه اليوميه من فيتامين (C) للنساء.



هذا الفيتامين ضروري جدا" لكي يتمكن الجسم من زيادة أمتصاص



الحديد من الأغذيه الأخرى ، الامر الذي يبعد أحتمال الأصابه بسوء التغذيه.
-أن حبة المانجا العاديه تحتوي على أربعة غرامات من الألياف



وهو ربع حاجة الجسم اليوميه من الالياف.

-حبة المانجا تحتوي في المتوسط 85 سعر حراري
- تساعد في مقاومة اعراض الشيخوخه المبكرة .
- لتقوية الاسنان و جمالها لغناها بالكالسيوم .

- تساعد على تهدئة المعدة .
- تعمل على بناء الدوم .
- لو أكلت المانجا يوميا فلن تعاني باذن الله من القولون أو الامساك .

- تستخدم لتقوية القلب .
_ تنشط الذهن .
- تستخدم للتركيز و الذاكرة .

منقول للافادة
avatar
الصفوة للتنمية الزراعية
مدير المنتدى
مدير المنتدى

الدولة : مصر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 06/03/2010

http://alsafwa.ahladalil.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى